الدكتور الحداد يفتتح برنامج "إقامة دبي" الرمضاني

افتتحت الإدارة العامة للإقامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي برنامجها الرمضاني بمحاضرة لفضيلة الدكتور أحمد بن عبد العزيز الحداد كبير مفتيين – مدير إدارة الإفتاء بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي تحت عنوان"فضائل شهر رمضان" تحدث الدكتور الحداد عن فضل شهر رمضان المبارك على باقي الأشهر ، لافتا إلى أنه أحب الشهور إلى الله ففيه فرض الله الصيام و أنزل فيه القرآن و فيه تُغفر الذنوب و يعتِق الله عز و جل من يريد من النار و فيه تُصفد الشياطين و هو شهر البركة و شهر المواساة , و فيه ليلة هى خير من ألف شهر ,، داعيا الموظفين إلى مضاعفة العمل خلال الشهر المبارك آملا في الثواب. ووجه الشكر والتقدير إلى الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي على مشاركتها الدائمة في الفعاليات الاجتماعية وتنظيمها المحاضرات الدينية لموظفيها ، حرصا منها على دعم أواصر الخير بداخلهم . ولفت إلى فضل الاجتماع لذكر الله خلال شهر رمضان خاصة أن به ليلة القدر التي قال الله تعالى عنها "خير من ألف شهر" أن قيامها يعادل 83 عاما وثلاثة شهور، مضيفا أن اجتماع المسلمين في الشهر المعظم يزيد من تبادل الألفة والمحبة بين جموع المسلمين . وتحدث الدكتور أحمد الحداد عن فضائل شهر الصيام مشيرا إلى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:" إذا كان أول ليلة من رمضان صُفدت الشياطين ومردة الجان ، وغُلقت أبواب النار ،فلم يفتح منها باب ، وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب ، ونادى منادٍ:يا باغي الخير أقبل ،ويا باغي الشر أقصر ،ولله عتقاء من النار ، وذلك كل ليلة". ونوه إلى مفطرات الصيام والمحظورات التي يقع فيها الصائمين خلال الشهر الفضيل ، موضحا أن مفطرات الصيام نوعان منها المفطرات الحسية والتي تتمثل في الأكل والشرب والمباشرة بين الزوجين،ويجب فيها القضاء والكفارة بالإضافة إلى أخرى معنوية مثل الغيبة والنميمة وشهادة الزور والنظر الممنوع وغيرها من الأمور التي تبطل ثواب الصيام تماما. وأشار مدير إدارة الإفتاء أن من أراد من المسلمين أن يكون صيامه متقبلا فعليه الصيام بجوارحه ومعانيه ، موضحا أن المولى عز وجل تفضل على الصائمين الطائعين أن يرفع درجاتهم ويعلي شأنهم في الدنيا والآخرة ويدخلهم جنات الخلد. وأضاف أن العبد المسلم إذا كبح زمام نفسه وشهواته يكون في محل المباهاة ، حيث يباهي به الله عز وجل ملائكته الكرام ، مؤكدا في نهاية محاضرته على أهمية الصلاة التي جاءت في الركن الثاني من الإسلام وضرورة التمسك بها وأدائها في وقتها. ومن جانبه حث المقدم خليفة بالقوبع مساعد المدير العام لمراكز الخدمة الخارجية خلال تقديمه المحاضرة موظفي الإدارة على الاجتهاد وبذل المزيد من الجهد والعطاء لخدمة جمهور المتعاملين خلال شهر رمضان المبارك. وأكد أن الإسلام دين عبادة وعمل، وأن ديننا الحنيف وضع العمل موازيا للعبادة كما روي عن الرسول الكريم "إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه". ولفت مساعد المدير لمراكز الخدمة الخارجية أن "إقامة دبي" أعدت برنامجا رمضانيا متنوعا لموظفيها خلال شهر رمضان الفضيل بمشاركة كافة قطاعات الإدارة بهدف خلق جو من الألفة بين الموظفين في أجواء دينية خلال الشهر المبارك.
الدكتور الحداد يفتتح برنامج "إقامة دبي" الرمضاني
Happy Meter